21 كانون الأول, 2010 
افتتاح اعمال الملتقى الثاني عشر للاتحاد العربي للمستهلك في مسقط

 

بمشاركة 14 دولة عربية ومنظمات عالمية

 

افتتاح اعمال الملتقى الثاني عشر للاتحاد العربي للمستهلك في مسقط

 

 

مسقط/

 

افتتح وزير الشؤون القانونية العماني محمد بن علي بن ناصر العلوي في مسقط امس الاثنين اعمال الملتقى الثاني عشر للإتحاد العربي للمستهلك والذي يتخذ من الاردن مقرا له بمشاركة ممثلي 14 دولة عربية اضافة الى منظمات عالمية تعنى بشؤون المستهلك.

وجاء الملتقى هذا العام تحت عنوان " قضايا متخصصة في حماية المستهلك" انطلاقا من الأهداف التي وضعتها جمعيات ومنظمات واتحادات حماية المستهلك في الدول العربية ضمن الاتحاد العربي للمستهلك وفي اطار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية،  من أجل توفير الحماية للمستهلك من الغش والتقليد وعمليات الانتاج والخدمات التي قد تؤدي الى مخاطر على صحته أو سلامته والدفاع عنه وتزويده بالمعلومات والارشادات الكافية عن السلع والخدمات مما يمكنه من ممارسة حقه بالاختيار وكيفية الاستعمال الآمن لهذه السلع والخدمات وتوفير الحماية له من الاعلانات المضللة التي تبث من خلال مختلف وسائل الاعلام.

وفي بداية الحفل ألقى الشيخ سعيد بن ناصر الخصيبي رئيس الجمعية العمانية لحماية المستهلك وأمين عام الإتحاد العربي للمستهلك كلمة قال فيها ان المؤتمر يهدف إلى مناقشة آليات ومستجدات حول التشريعات والبرامج والقضايا الخاصة بالمستهلك.

واضاف اننا استطعنا أن نعيد التوازن لحقوق المستهلك من خلال استراتيجية وقائية قام بها الإتحاد ، تمثلت في الإرتفاع بدرجة الوعي والإنتباه واليقظة من خلال تكثيف الندوات والمؤتمرات ودعوة أصحاب القرار في قطاعات التشريع والتنفيذ والقضاء للجلوس حول مائدة واحدة للتناقش والتفاهم وخلق روح من الألفة مع قطاعات الإنتاج والتصنيع من أجل نهضة توعوية شاملة في الوطن العربي تبرز كفاءته وخبراته في حماية المستهلك.

والقى الدكتور محمد عبيدات رئيس الاتحاد العربي للمستهلك كلمة قال فيها إنه من دواعي سروري أن أكون هنا وزملائي وزميلاتي في الاتحاد العربي للمستهلك لتهنئتكم بمرور أربعين عاما على تولي السلطان قابوس بن سعيد أمور هذه البلاد العزيزة على قلوبنا كعرب ومسلمين، هذا السلطان الذي يتسم بالحكمة والاتزان والعمل الدؤوب لتنمية كافة المرافق الاقتصادية والاجتماعية والادارية والإنسانية في بلدكم الحبيب.

واضاف اننا هنا اليوم لنضيف لبنة جديدة إلى بنيان اتحادنا الذي مضى على تأسيسه أكثر من عقد من الزمان، حيث يواجه العالم اليوم تحديات اقتصادية واجتماعية هائلة خاصة بعد انهيار وفشل الليبرالية الجديدة التي ألقت بضلالها قبل الفشل على مجمل أنشطة حركة المستهلك العربي وقيدت فاعليتها نتيجة لسيطرة أصحاب المصالح من تجار وصناع على مختلف الأنشطة الاقتصادية في بلداننا، وإن حركة حماية المستهلك العربية اليوم ليست بعيدة عما جرى ويجري من تفاعلات وإرهاصات أثرت سلبا على المكتسبات التي تحققت في العقد المنصرم والتي توجت بإشهار الاتحاد العربي للمستهلك كإحدى منظمات المجتمع المدني الفاعلة في إطار فلسفة اقتصاد السوق الحر والذي يهدف إلى إحداث حالة من حالات التوازن بين أطراف العملية التبادلية.

 

وبين عبيدات ان الواجب علينا الآن كقادة وأعضاء متطوعين التركيز في عملنا على أولويات محددة وضمن فلسفة اقتصاد السوق الاجتماعي، ذلك إن اقتصاد السوق الاجتماعي يرتكز في ابعاده المختلفة على أساس مساهمة ومشاركة كافة أطراف العملية التبادلية في عمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبما يحقق مصالح كافة اطراف العملية التبادلية.

 

واشار اتلى إن منظومة الجمعيات العربية لحماية المستهلك التي انطلقت من عمان قبل أكثر من عقد من الزمان من خلال إشهار الاتحاد العربي للمستهلك إننا اليوم نلمس تأثيره الإيجابي في ترسيخ حقوق المستهلك في الديار العربية من خلال أذرعه الفاعلة التي أصبحت قوة مضافة وأدوات قادرة تتزايد كفاءتها وفاعليتها للدفاع عن حقوق المستهلك العربي في غذائه ودوائه الآمن والسليم ضمن قدراته الشرائية مع علمنا التام بأن قوة الاتحاد من قوة الجمعيات المنضوية تحت لوائه وليس العكس وهو الأمر الذي لا يتحقق إلا إذا كان المتطوعون من أعضاء الجمعيات مؤمنين حقا بما ورد من حقوق وبعيدين كل البعد عن أصحاب الأجندات الضيقة والمشبوهة والمصالح الشخصية من تجار وصناع وحكوميين كبار وتحالفاتهم المعروفة.

 

وقال إن الاتحاد العربي للمستهلك يسعى في أطار إستراتيجية عامة لتفعيل حركة حماية المستهلك العربية بالإضافة إلي ضرورة تطوير القدرات المؤسسية للجمعيات، والحقيقة أن المستهلك العربي يستحق أن يحظى بالاهتمام الكافي من الحكومات العربية والحرص والسهر على حقوقه وتطوير التشريعات القانونية التي تحكم علاقته مع باقي أطراف العملية التبادلية. 

 

ويناقش الملتقى الذي يختتم اعماله اليوم الثلاثاء عددا من اوراق العمل المتخصصة في المجالات التي تهم المستهلك، وتتضمن الجلسة الختامية اصدار التوصيات وتوزيع الهدايا التذكارية على المشاركين.

 

 

 

 

 

اخر الاخبار

Developed and hosted by