29 تموز, 2010 
اجتماع للجهات المعنية بحماية المستهلك تناقش المخالفات المرتبطة بسلة الأغذية الرمضانية

[28/يوليو/2010] صنعاء- سبأ نت:
نظمت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك اليوم الأربعاء اجتماعاً لممثلي الجهات المعنية بحماية المستهلك ، كُرس لمناقشة الإجراءات المتخذة لحماية المستهلكين من أي عمليات غش وتدليس أوتداول غير آمن للسلع الأساسية مع قرب حلول شهر رمضان المبارك حيث تشهد الأسواق اليمنية ذروة الاستهلاك .
وفي الاجتماع أشار رئيس الجمعية اليمنية لحماية المستهلك فضل مقبل منصور إلى أن هذا اللقاء الذي يسبق حلول شهر رمضان المبارك، يهدف إلى حشد الجهود والتنسيق بين مختلف الجهات لمواجهة التداول غير الآمن للسلع الغذائية الأساسية، والممارسات التي تعبر عن حالات غش وتدليس من شأنها أن تلحق الضرر بصحة وسلامة المستهلكين وتستنزف مداخيلهم استغلالاً لذروة الاستهلاك التي ينخرط فيها المستهلكون في مثل هذه الفترة من السنة .
وقد استعرض الاجتماع الإجراءات الميدانية المتخذة بما فيها حملات النزول الميداني والتحريز والإتلاف على مستوى الأسواق، حيث كشفت مخرجات هذه الإجراءات عن استمرار المخالفات فيما يخص سلة الأغذية الأساسية الرمضانية التي تشمل: التمور، والألبان ومشتقاتها، واللحوم ومشتقاتها، والزيوت، والدقيق، والنشأ، والحلويات.
وأكد مسئولوا الجهات المعنية بحماية المستهلك أن أبرز المخالفات التي تم رصدها، والمرتبطة بسلة الأغذية الرمضانية تتركز في تداول وبيع سلع بدون البيانات الأساسية عن المكونات وتاريخ الصلاحية وبلد المنشأ وعلى الأخص التمور التي يتم تصريف كميات مخزنة من سنوات سابقة.
وتتركز تلك المخالفات أيضاً في إعادة تعبئة حليب البودرة في عبوات صغيرة وفي ظروف غير صحية، والغش في الأوزان، والغش في العبوات التي تصاحب عمليات إعادة تعبئة بعض السلع في عبوات صغيرة.
وأكد مسئولوا حماية المستهلك أن الجهات المعنية ستكثف من حملات التفتيش خلال الأسبوعين المقبلين، محذرين من إجراءات عقابية صارمة بحق المخالفين.. موجهين تحذيراً قوياً لباعة التمور من مغبة بيع تمور مغشوشة ومخزنة من أعوام سابقة بإتباع أساليب غش يجرمها القانون من أن مثل هذه المخالفات ستطبق بشأنها أقصى العقوبات المنصوص عليها في القوانين النافذة .
وأهاب المشاركون في الاجتماع بالإخوة المستهلكين تحري اليقظة، وتجنب شراء سلع مجهولة البيانات، والتي يتم تسويقها بطريقة غير صحية، ومساعدة الجهات المعنية في الإبلاغ عن المخالفات حيثما وجدت، بما يقلل من تأثير المخالفات السلبية على صحة وسلامة المستهلكين وعلى مدخراتهم .
وقد أكد المشاركون في الاجتماع أهمية تعزيز التنسيق في تنفيذ الحملات الميدانية على مستوى أمانة العاصمة والمحافظات، قبل وخلال شهر رمضان المبارك، بما يعظم من أثر هذه الحملات في الحد من المخالفات التي تصاحب موسم الاستهلاك الرمضاني .
وشارك في الاجتماع عن الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة نائب مدير الهيئة للشئون الفنية المهندس جمال عبد الرحمن، وعن صحة البيئة مدير عام صحة البيئة بأمانة العاصمة الدكتور محمد الأصبحي، وأمين عام الجمعية اليمنية لحماية المستهلك ياسين التميمي، والأمين المساعد المهندس صالح غيلان، وعضو الجمعية عبد الرحمن الشيباني.

اخر الاخبار

Developed and hosted by